ورشة عمل بعنوان لأجلك دمشق .. تطوير مبني على المعرفة

أقيمت الخميس 31 تشرين الأول وبمناسبة يوم المدن العالمي International City Day ورشة عمل بعنوان: "لأجلك دمشق .. تطوير مبني على المعرفة"
ثمرة تعاون بين الهيئة العليا للبحث العلمي ومحافظة دمشق وعدد من الجهات الأكاديمية وعلى الأخص المعهد العالي للتخطيط الإقليمي وكلية الهندسة المعمارية في جامعة دمشق.
هدفت الورشة إلى: التحضير لخطة تنفيذية تعتمد المعرفة والبحث العلمي والتطوير لمعالجة القضايا الملحة في مدينة دمشق،  وبحيث تتوجه مخرجات العديد من مشاريع التخرج وأطروحات الدراسات العليا في كليات الهندسة المعمارية والمدنية والميكانيكية والكهربائية والسياحة والفنون الجميلة وغيرها، باتجاه التطوير العمراني والبيئي والطاقي والمعلوماتي لمدينة دمشق بالتعاون مع الهيئات البحثية الأخرى.
وتناول المحاضرون في مداخلاتهم رؤى متعددة في التخطيط العمراني والبيئي وكيفية الاستفادة من التكنولوجيا في خدمة تلك المشاريع، وتمت مناقشة هذه الطروحات من قبل عدد من الفعاليات الحاضرة في الورشة وقدمت مقترحات غنية من أهمها إيجاد آلية واضحة للتنسيق والتشبيك بين الجهات الأكاديمية والبحثية من جهة والجهات التنفيذية ودور الهيئة العليا للبحث العلمي في ذلك.
حضر الورشة السيد محافظ مدينة دمشق والسيد نقيب المهندسين وعدد من السادة معاوني الوزراء ومدراء الهيئات البحثية وعمداء الكليات في جامعة دمشق والأكاديميين الجامعيين والسادة المدراء والفنيون في محافظة دمشق والجهات التنفيذية الحكومية ورؤساء وممثلي بعض المنظمات غير الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني.